السبت، سبتمبر 09، 2006

كلنا ليلى: بقلم صديقة



(كتبته صديقة عن رايها الخاص، وليس نشره هنا يدل على قبولى او رفضى فكرتها، ولكنه كما ان يوم ليلى لكل فئات ليلى، فلها كل الحق فى ابداء رأيها ايا ما يكون)

ليلى تخرجت السنادي من الكلية و الحمد لله (الذي لا يحمد على مكروه سواه). النتيجة مش بطاله و المستقبل منور أدامها, رجعت البيت لأبوها..
"بابا. انا نجحت الحمد لله"
"مبروك يا بنتي, عقبال ما افرح بجوازك يا رب"
"......."
دخلت عند أمها المطبخ..
"ماما نجحت يا ماما"
زغروته
"مبروك يا حبيبتي, ربنا يرزقك بابن الحلال اللي يجي بأه يريحني أنا و ابوكي منك"
تاني "...."

و تكرر السيناريو مع ليلى من الخالات و العمات و مراتات الأخوات. الكل ببدعي لليلى بالعريس اللقطة اللي هيهنيها و يسعد أيامها, و هنا فجرت ليلى قنبلة المفاجأة.. ليلى ميهماش الجواز او العريس, ليلى قالت لوالدتها "انا عوزه اثبت نفسي و اعرف إني ليا قيمه لذاتي قبل ما ابتدي حياه جديدة مع إنسان جديد هيشوفني على إني مجرد العروسة اللي أمه لقيتهاله"
انفزعت أم ليلى و بدأت تدعيلها بالهداية.
ليلى كل يوم بتسمع امها بتشكي لطوب الأرض من ليلى المجنونة اللي رافضه فكرة الجواز.
و أبو ليلى زعلان لأنها كسفته مع صاحبه لما رفضت تقابل ابنه العريس اللقطه اللي كان جاي البيت يعاينها.
يمكن تكون ليلى مجنونه بعض الشيء و ممكن تكون خارجه عن النظام الماشي, لكن اللي محيرها هو..
ليه كل دور ليلى في المجتمع هو إن تلاقي العريس المناسب بأي وسيله. و بعدين تعد من 6 شهور إلى سنه مخطوبه, بعدين تجهز شقه تتكلف الآفات و تتجوز و تبدأ إنتاج البيبيهات.
ليلى دي شايفه أنها عندها الكتير اللي تقدر تقدمه لحياتها و لمجتمعها و عندها طاقات و أفكار غير متعلقة بالحب و الجواز و الاسره المثالية.
و على فكره ليلى دي عمرها ما كانت بتاعت ولاد ولا ارتباطات (و ليلى مش بتنتقد اللي عندهم ميول عاطفيه على فكره) بس هي عاديه و بتحب الأفلام الرومانسية زي كل البنات. و عيطت في أخر فيلم التيتانك, يعني مهياش مسترجله و لا مجنونه.. هي بس على عكس أهلها شايفه ان الجواز مش هو أهم واجب واهم مرحله في حياة البنت, و على فكره كمان أهل ليلى ناس مثقفين و متعلمين تعليم عالي بالرغم من ميولهم العتيقة.

اللي عاوزه تقوله ليلى هنا. هل لا توجد قيمه لها في المجتمع إلا بوجود عريس لها بأسرع وقت؟ هل تحتاج كل ليلى إلى رجل لتثبت وجودها و لتكون لها أهميه؟ هل المجتمع يجب أن يكون رجولي 100% و ليلى يجب أن تقف وراء ظل الرجل؟
هل خرجت ليلى عن النص لرفضها الزواج و همومه في الوقت الحالي؟ هل فعلا كل دور ليلى في الدنيا هو إن تخدم الرجل و أن تكون ال"بيبي ماشين" ؟

المفقوعة
ليلى
“I am a woman, hear me rawr”


تعرف على ليلى
http://laila-eg.blogspot.com

هناك 12 تعليقًا:

بعدك على بالى يقول...

الصديقة..

مرحبا بك فى جنتنا الافتراضية، والتى بدونها لما تيقنت انه لازالت ليلى قادرة على التحدى والصمود ...

خالص تحياتى

بعدك على بالى يقول...

لست ادرى

فعلا الجواز رغم اهميته الا انه مش غاية الاحلام.. وليلى من حقها تحقق ذاتها الاول .. مبروك عليك التخرج ومبروك انطلاقتك التحررية

تحياتى

taty يقول...

نفس اللي قالته عبلة كامل يا بلو
الناس بتبص للست على انها كسر عشري
و لازم يكون ليها راجل عشان تبقى رقم صحيح
هو دة مجتمعنا للأسف اللي كلنا بندعي انه يسمعنا و يفهمنا

sha3'af يقول...

بالفعل


مشكلة أهالينا انهم بيطمأنوا لما يحولونا لصفر موقر في بيت زوج

مشكلة بلادنا أصلا اننا بنتبع نفس الدورة الحياتية دون اضافة أي جديد : ابتدائي - اعدادي - ثانوي - جامعة - زواج - خلفة - ثم بدء ذلك كله من جديد

بس ليلى هاتكون واعية المرة دي و تقول لأ ، أنا لازم يكون لي وجود .... لازم يكون لي معنى .... لازم يوم ما أموت أحس اني سايبة انجاز ما يحمل بصمتي.... لازم أحس اني عشت حياتي أنا مش حياة الآخرين التي يفرضونها عليّ


أنا و كل الليلات مش هاندخل في نفس الشَرك اللي الليلات اللي قبلينا عارفين قد ايه هوه قاسي ، و قد ايه مدمر لذواتهم ، و مع ذلك بيدفعوننا إليه دفعا

سنخرج مرة أخرى عبر الباب المفتوح

Ayman يقول...

اذا افترضنا ان الجواز مش هم البنات الاول والاخير طب ليه بيروحوا يتعلموا فى كليات مصر الزبالة الا اذا كانوا فعلا بيدوروا على فرصة التقاء بشخص جاهل آخر ليكملوا حياتهم معا كخرفان الصحراء .. طبعا الرد الجاهز ان البنات بتتعلم عشان تثبت نفسها وتاخد الشهادة الكبيرة واهوا برضه يبقى اسمها " جامعية مثكفة" .. طبعا مش عايز اعمم على كل البنات بس دى تقريبا طريقة تفكير معظم بنات مصر النهاردة بدليل انهن اكتر ناس بتدح وهما اللى بتلاقيهم دايما فى الصفوف الاولى من المدرجات والسكاشن ..
معلش لو كانت لهجتى قاسية شوية بس ده لانى عرفت نماذج كتير من العقليات دى وكمان عشان اتخنقت من الازدواجية بل والتناقض بين التصرفات وبين الكلام النظرى

Violena يقول...

تعليم البنت مفروض على الوالدين زى تعليم الولد بالظبط

الحديث الشريف كان بيقول
اطلبوا العلم من المهد الى اللحد

ومش فرق بين ولد او بنت

اما عن جامعات مصر الزبالة .. فاكيد ظروف اقتصادية ومكاتب التنسيق اللى رمتهم هناك
اكيد يعنى مش علشان يدوروا على عريس .. لان فى الجامعة مش هاتلاقى غير قصص وردية وخلاص


--------------
بيغيظنى فعلا حكاية ان البنت مجرد كسر عشرى لحد ما تتجوز
حتى لو كان الزواج هو تكملة لشرائع الدين .. لكن مش هانوقف حياتنا كلها عليه

Hashim يقول...

ربنا خلق الذكر و الانثى وقدر لهم الارتباط و التزازج, اذا الزواج ليس مجرد عادة او روتين ممل يمكن كسره , انه شئ من الفطرة السليمة.

المراة جزئ من المجتمع , يجب ان يكون لها دورها و لكن من الممكن ان تؤدى هذا الدور و هى متزجة!!!!! فالزواج ان يحرمها من دورها على العكس الرجل تقل قدرتة على العمل و تحمل اعباء العمل بعد الزواج لزيادة اعباؤه الاسرية

عامة ربنا يرزق ليلى بابن الحلال الى يهنيها
:P :P

MAKSOFA يقول...

طبعا تعليم البنت مسأله لاجدال فيها ، كذلك لها أن تأخذ حقها كاملا في وجود فرصه عمل مناسبه تحقق فيها ذاتها ، والجواز أمر ضروري لتكوين أسره الا أنه يجب علي الأهل الا يفرضوا رأيهم في هذا الموضوع خوفا علي أبنتهم من العنوسه ، بل عليهم أن يمنحوها حقها كاملا في أختيار شريك الحياه الذي يتناسب مع شخصيتها وثقافتها وتشعر معه بالراحه

3rby يقول...

انا مش عارف مين اللي كتبت الموضوع ده لاني مافهمتكيش اوي في تقديمه...بس هذا النوع من البنات باحترمه جدا جدا جدا......لو تعرفي البت ديه قوليلها فيه معجب عنده 16 سنة...علي ماتثبت ذاتها اكون اتخرجت ونتجوز عالطول....:D

Elmesaharati يقول...

Ummmm
Whatever you say about how much oppression Lila has in Egypt , which I believe most of it is something in your mind not in the real life ,you just need to travel to the western world to see how men treat women.
To prove to you not all what you said is correct, when I get married I would like to have 4 girls.
Have a nice day
Man

Mariam يقول...

اخيرا لقيت حد عنده نفس المشكله.المشكله الحقيقيه ان مهارتك او ذكائك او علمك مش بيشفعوا ابدا لحد..كأني كائن غير مكتمل او ناقص عقل..

موضوع جميل..

الليبرالي الجديد يقول...

برافو يا ليلى إنك عندك شخصية مستقلة وطموح ورغبة في تحقيق الذات