الأربعاء، أغسطس 02، 2006

..قدْ يَعودْ فى يومٍ أو

الكَمَنجاتُ تبكى مع الغَجَرِ الذّاهُبينَ إلى الأندَلُسْ
الكَمَنجاتُ تبْكى على العَرَبِ الخارِجينَ مِنَ الأندلُسْ

الكَمَنجاتُ تبكى على زَمَنٍ ضائعٍ لا يَعودْ
الكَمَنجاتُ تَبْكى على وَطَنٍ ضائعٍ قَدْ يَعودْ

الكَمَنجاتُ خَيلّ على وَتَرٍ مِنْ سَرابِ، وماءٍ يَئنُّ
الكَمَنجاتُ حَقلٌ مُنَ اللَّيلَكِ المُتَوحِّشِ ينْأى ويَدْنو

الكَمَنجاتُ فَوْضى قُلوبٍ تُجننُها الرّيحُ فى قَدَمِ الرَّاقِصَة
الكَمَنجاتُ أسْرابُ طيرٍ تَفِرُ مِنَ الرّايَةِ النّاقِصَةْ

الكَمَنجاتُ تبكى مع الغَجَرِ الذّاهُبينَ إلى الأندَلُسْ
الكَمَنجاتُ تبْكى على العَرَبِ الخارِجينَ مِنَ الأندلُسْ

الكَمَنجـــاتُ
صوت "أميمة" وموسيقى "مارسيل خليفة"
من قصيدة لمحمود درويش.. "أحد عشر كوكبا على آخر المشهد الأندلسى"
الجزء الحادى عشر "الكَمنجـــات"


تكبر في الأعمار وفي أعياد البيدر
تكبر في غُمْرِ القمح المتهادي تحت المنْجل
في تعَب الحصَّادين
وفي عرق الحصَّادين
وتكَبرُ في المواَّلِ البلديِّ مساء

تكبر فى الأعمار
صوت "أميمة" أيضاً.. وموسيقى "مارسيل خليفة" هو الآخر
لكنى لا أعرف لأى قلم رائع تنتمى


سلاماتى

هناك 18 تعليقًا:

مختــــــــــــــ العزيزي ـــــــار يقول...

بالنسبة لعنوان المكتبة هو 17 شارع منشية البكري
والتليفون
4551304

مش هتلاقي عندهم كل كتب المجلس الأعلي للثقافة بس روحي وشوفي يمكن لو طلبتي عناوين كتب تانية يقدروا يوفروها

ody911 يقول...

أيوة أيوة
ماشى

عوليس يقول...

الكمنجات..الكمنجات

islam yousef يقول...

العرب تحت سنابك الخيول الغربيه

أبو أمل يقول...

تحياتى

قصيدة حلوة
واختيار جميل
ارجو تشريفى

جمال الدولى يقول...

ارجو تشريف مدونتى ونصحي
تحياتى

new kid in the block يقول...

missed reading you :)))

Tarek يقول...

I like your new template (y)

Lasto-adri *Blue* يقول...

مختار
متشكرة جدا ... ان شاء الله ح شوف اقرب فصة واروح


ody
:)

عوليس
منور اول مرة

islam
فكرونى بمشهد الخروج م الأندلس معرفش ليه

ابو امل
طب سمعت أميمة؟؟ ايه رأيك فيها غير القصيدة؟؟
حاضر ان شاء الله اجيلك

جمال الدولى
بس انت ما حطتشى عنوانك عشان اروح
:(

new kid
and YOU've been missed more :)

Tarek
thanks (F)

human يقول...

القصيده حزينه زي الكمنجات.........

karakib يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
Zeinobia يقول...

مارسيل خليفة أختيار ممتاز

الاندلس راحت و فلسطين راحت و اهم من كدة كرامتنا راحت

معرفش ليه افتكرت أم عبد الله الاحمر اخر ملوك الاندلس لما قالته بيت الشعر الشهير
"تبكى بكاء النساء
على ملك لم تحفظ عليه كرجال"

مبروك اللوك الجديد أحلى من القديم :)

محمد أبو زيد يقول...

كمنجات درويش
لا بد أن تصيب بالحزن
التاريخ يكرر نفسه دائما

سامية يقول...

يا عيني على اختياراتك وعلى توارد الخواطر! أنا بقالي أسبوع مشغلة الألبوم اللي فيه الأغنية بتاعة "تكبر في الأعمار" عمالة أعيد فيه... خصوصا الأغنية دي وأغنية "طفلٌ" برضه كان نفسي أعرف مين اللي كاتب كلماتهم بس مارسيل للأسف فيه عيب إنه بيكتب أسماء الشعراء كلهم مع بعض في الآخر فما تبقيش عارفة أنهي أغنية بتاعة أنهي شاعر

ولو إني أعتقد ان "تكبر في الأعمار" دي بتاعة سميح القاسم برضه

nado يقول...

good post, I like it ;)

Lasto-adri *Blue* يقول...

samia
أه جميلة فعلا.. والسى دى دة رائع.. وصوت أميمة ساحر.. بجد معنديش اى حاجة اوصف بيها الحالة اللى بدخلها كل ما اشغله
عايزة اعرف مين اللى كتبه فعلا

غير معرف يقول...

انا مش عارفة انت طلبة ايه بالظبط من كتب المجلس الاعلى بس اغلب الحاجات ممكن تلاقيها او على الاقل تطلبيها من منفذ البيع بتاع الوزارة اللى جنب الاوبرا

Lasto-adri *Blue* يقول...

متشكرة قوى يا عم
anon
بس مش كان اجمل واجمل تقول لى حضرتك تكون مين عشان اشكرك بجد

:)