الجمعة، أبريل 03، 2009

إحباطات متكررة

بينى وبين السعادة بحر من مشاغل وآخر من هموم وبحر ثالث لإجترار الأحزان.
ألعن يومى فى سرى، فقد مللتُ الملل وانتظار الغد مع كل إنكسار..

هناك 13 تعليقًا:

Hanadi Traifeh يقول...

الإحباطات هي مشاعر تماما كما السعادة هي مشاعر أيضاً. البعض يقول بأن المشاعر هي أمر خارج عن إرادتنا ولا يمكننا التحكم به بينما أقول أن كل ما نحتاجه لنغير الحالة النفسية التي نعيشها هي أن نضعها جانباً, نفكر بها ونتعلم كيف نغيرها.

من السهل جدا أن نكتئب لأن الطبيعة البشرية تميل للشكوى والتذمر لكن إن جربنا مرة بعد مرة أن نفكر بشكل إيجابي وأن نستبدل الشكوى بالتقدير والحمد لما نملكه بينما لا يملكه غيرنا سنجد نفسنا تدريجيا قد بدأنا نشعر بالسعادة والتفاؤل.

أتمنى لك حياتاً ملؤها السعادة والبهجة..

بالمناسبة, الجلوس أمام الكمبيوتر لساعات طويلة يصيب بالإحباط ;-)

أنسانة-شوية وشوية يقول...

اذا اردنا شئ لينا الذهاب او البحث اليه، فابحث عن السعادة ماذا تمثل لك واذهب اليها وستجدها تنتظرك

واكسر انت بيدك الملل وسينكسر فانها ارادة الله في الكون

"ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

Ehab A. Mohammed يقول...

May allah help you !
all of us have the same moments :(
inshaallah end :)

Ahmad El-Saeed يقول...

إيه ده ؟ إنتى تقربيلى و لا إيه يا لستو ؟!؟

كأنك بتوصفى مودى العام اليومين دول

لما تعرفى حل إبقى قوليلى ...

جايز ينفع ... جايز !!

روح البيت يقول...

اقول لك ضاقت وكلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لا تفرج

من يتقى الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب

ahmed يقول...

الموقع دا جامد اوي

Hu-man يقول...

حالة وهاتعدي...ساعات الواحد بحس إن هو مُحبط جداًوالدنيا ضيقة في عينيه ..وساعات يحس ان هو عايز يطير من الفرحة ..عادي جداً ..وفعلاً احنا اللي بنتحكم في الحالتين

حسن يقول...

مرحبا أختي الكريمة ، مدونة جميلة ومواضيع رائعة أرجو لك التوفيق، أرجو أن تزوري بيتي الصغير

هبة يقول...

ارفض السعادة مطلبا إذن، وابحث عن الاكتفاء، سواء باحتضان القناعة، أو بالرغبة الأبدية التي لا تتعب، وجرب يوما قطع تلك البحار، فالغرق ألذ طعما من دموع على الوسادة

غير معرف يقول...

عزيزتى ايمان..كنت مثلك امر بحالة ملل وزهق على رايكم وبسرعة كبيرة ، ولكنى وجدت طريقة لمحاربة الملل بكتابة كل الاشياء المفضلة عندى على ورقة وأبدأ بتجربتها واحدة بعد اخرى حتى اصل لواحدة تساعدنى فى استعادة حالتى الطبيعية ، ودائما افكر بانها ازمة وحتمر بمرور الساعات وبعدها نحسبها بالايام وتزول الحالة ..اف والله معاك حق مرات الحياة اليومية فى العالم العربى ملىء بالاحباطات المتكررة ...مودة كبيرة..ايناس

غير معرف يقول...

السلام عليكم

بالتوفيق ان شاء الله

موضوع أكثر من رائع

موقع جميل



www.fr7ty.com

http://www.fr7ty.com/vb

islamz يقول...

اتمنى ان تخرجى من تلك الحالة سريعا ..
حاولى ان تبتسمي ... فالابتسامة هى دواءك .


تحياتى

Lasto adri *Blue* يقول...

أشكركم جميعا.. انسانة، ايهاب، احمد، روح البيت، أحمد، هيومان، حسن، إسلام.. والعزيزات هنادى وإيناس وهبة..
رغم أننا لم نلتقى فى الواقع، الا أن كلامكم أمدنى بإبتسامة لإنسانية العالم الإفتراضى رغم جموده.. :)
أنتم من بعض مدخراتى لمعايشة الزمن


هى فترة وستنقضى لحالها.. أفوق من إحباط لأدخل آخر.. لكن الغد يوما بالتأكيد جديدا.. مهما كان

تصبحوا لى على كل خير